الأخبار
عقد أمس بفندق شيراتون عمان مؤتمر صحفي للإعلان عن تدشين مبادرة مهارات المستقبل لعمان والتي ينفذها المجلس الأعلى للتخطيط بالتعاون مع المنتدى الاقتصادي العالمي، حيث كشفت المبادرة عن خطط طموحة لإعداد الكوادر العُمانية وتهيئتها لخوض المستقبل الرقمي.
وتهدف هذه المبادرة إلى تحديد المهارات التي من المتوقع أن تكتسب أهمية قصوى في سبيل تعزيز الإنتاجية الوطنية وسط بيئة عالمية تتوجه بشكل متسارع نحو الرقمنة، والأتمتة الكاملة للعمليات، وتطبيقات الذكاء الاصطناعي القائمة على البيانات الضخمة.
وبعد تحديدها لهذه المهارات المهمة للمستقبل، درست المبادرة الفجوات القائمة فيما يتعلق بتقديم كل مهارة من هذه المهارات وإكسابها للكوادر العُمانية. ومن خلال الاستفادة من العديد من الاستبيانات الاستقصائية التي أجريت على قادة القطاع الخاص ومجموعات الشباب، علاوة على الاستفادة من الخبراء المحليين والدوليين، والمراجعات المعمّقة للأبحاث والدراسات المرتبطة بهذا المجال على مستوى العالم، صممت المبادرة إطارها التوجيهي الخاص لمهارات المستقبل ليكون نقطة انطلاق وتوجيه لصناع السياسات والقرارات وجميع ذوي العلاقة.
ولتجسير الفجوات القائمة، تسعى المبادرة إلى حفز التعاون بين مختلف القطاعات من خلال مشاريع مشتركة ومرتبطة ببعضها البعض يشارك فيها كل من القطاعين العام والخاص، والعاملين في مختلف المجالات ذات العلاقة بالاقتصاد الوطني من جهة والأكاديميون من جهة أخرى ضمن إطار أطلق عليه “الشراكة بين القطاعين العام والخاص”، وسيتم استخلاص وصياغة العديد من هذه المبادرات من خلال لقاء تفاكري سيعقد قريباً في مسقط.
وقد شهد المؤتمر الصحفي أيضاً حضور أربعة من مشاريع الثورة الصناعية الرابعة، والتي تستخدم الذكاء الاصطناعي، وتحليل البيانات، والواقع الافتراضي والواقع المعزز، والطائرات المسيّرة (الدرون) للتأكيد على أن المستقبل أصبح حاضراً ملموساً، وأن المهارات اللازمة للازدهار في خضم هذه التطورات تشهد تغيراً كبيراً هي الأخرى. وكانت الرسالة الأبرز هي الاقرار بأن التغيرات التقنية الحاصلة قد تتسبب في فقدان بعض الوظائف والمهن، إلا أنها في نفس الوقت ستصنع فرصاً ووظائف أخرى مع مرور الوقت.
وقد قام الفريق المسيّر للمبادرة، والذي يضم عددًا من الشخصيات الريادية من قطاع الأعمال، والتعليم والجهات الحكومية، بإطلاق دعوة موجهة إلى الموظفين والشباب وغيرهم من ذوي العلاقة للمشاركة في الاستبيان الخاص بهذه المبادرة نحو مستقبل اقتصادي رقمي.
وقد أطلقت المبادرة كذلك موقعاً إلكترونياً خلال المؤتمر الصحفي، وسيقوم الموقع بجمع وعرض جميع الجهود المبذولة في هذا السياق إلى جانب تعهدات الدعم من أجل تحقيق النجاح الكامل لمبادرة مهارات المستقبل العُمانية.
حضر المؤتمر الصحفي معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة ونائب رئيس المجلس الأعلى للتخطيط. وجناب السيدة روان بنت أحمد آل سعيد الرئيسة التنفيذية لشركة تكافل عمان وعضوة مجلس إدارة مبادرة مهارات المستقبل وشريفة بنت طاهر عيديد الرئيسة التنفيذية للصندوق الوطني للتدريب عضوة مجلس إدارة مبادرة مهارات المستقبل وعدد من المسؤولين.