الأخبار

استكمالاً لجولة المفاوضات الأولى التي عقدت بين الجانبين العماني والسلوفاكي خــــلال الفــــــترة (12-14) نوفمبر 2018م، في العاصمة السلوفاكية براتيسلافا لمناقشة مشروع اتفاقية التشجيع والحماية المتبادلة للاستثمارات والتي تبادل فيها الجانبان ملاحظاتهما ومرئياتهما حول بنود مشروع الاتفاقية، يعقد الجانبان العماني والسلوفاكي جولة مفاوضات ثانية لاستكمال مناقشة مشروع الاتفاقية وذلك خلال الفترة (18-20) مارس 2019م  في مسقط بمبنى الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط بهدف التوصل إلى الصيغة النهائية للمشروع.
يترأس الجانب العماني في هذه الجولة الفاضلة سمر بنت سليمان الوهيبية - مديرة دائرة التعاون الثنائي بالأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط، وعضوية ممثلي كل من وزارة الخارجية، ووزارة التجارة والصناعة، ووزارة الشؤون القانونية، في حين يترأس الجانب المجري الفاضل/ بيتر ماتوشكا، مستشار أول بوزارة المالية السلوفاكية.
ويأتي التفاوض على مثل هذه الاتفاقيات في إطار سعي السلطنة إلى خلق بيئة استثمارية جاذبة للاستثمارات الأجنبية وذلك من خلال توفير الأطر القانونية اللازمة لجذب الاستثمارات الأجنبية وتوفير الضمانات اللازمة لحماية المستثمرين والاستثمارات من المخاطر غير التجارية كحرية تحويل رؤوس الأموال ونزع الملكية وحرية اللجوء الى التحكيم الدولي في حال نشوء أي نزاع يتعلق باستثماراتهم.
وتسهم هذه الاتفاقيات أيضاً في تنشيط القطاع الخاص وتحقيق الفوائد الاقتصادية للبلاد وخلق فرص عمل جديدة في سوق العمل والاستفادة من نقل الخبرات والتكنولوجيا في المجالات المختلفة بالإضافة الى توسيع قاعدة الإنتاج وتنويعه وفقاً للسياسات المعتمدة في هذا الشأن.
كما أنها تمنح مزايا وضمانات للقطاع الخاص المحلي والمستثمر العماني في حال رغبته في الاستثمار في أي من الدول التي تم التوقيع معها على مثل هذه الاتفاقيات.