الأخبار

اقيمت بولاية نزوى اليوم حلقة عمل   الرؤية العمرانية لمحافظة الداخلية  التي تنظمها الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط ممثلة في فريق مشروع الاستراتيجية الوطنية للتنمية العمرانية بالتعاون مع الاستشاري المشرف على إعداد الاستراتيجية بالمحافظة وذلك تحت رعاية سعادة الشيخ الدكتور خليفة بن حمد السعدي محافظ الداخلية.
اشتملت الحلقة على تقديم عرض مرئي تطرق إلى بديل الاستراتيجية على المستوى الوطني المقترح والذي تم رفعه لمجلس الوزراء للاعتماد لجعل السلطنة مركزا إقليميا تجاريا رائدا لتحقيق تنمية عمرانية متوازنة ومستدامة بالإضافة إلى استعراض مكونات المخطط الاستراتيجي العمراني   التخطيط العمراني والاقتصاد والبيئة والبنية الأساسية والمواصلات  .
كما تناولت الحلقة أربعة محاور قدمها استشاري المشروع بمحافظة الداخلية تطرق المحور الأول إلى  النمو والازدهار الاقتصادي   استعرض فيه توجهات الاستراتيجية الوطنية والفرص والتحديات على مستوى ولايات المحافظة فيما تناول المحور الثاني   خصائص وتحديات البيئة الطبيعية   والحاجة إلى إقامة مناطق تخطيط خاصة لتنظيم كافة الأنشطة العمرانية.
واستعرض المحور الثالث   النقل وشبكات البنى الأساسية  وتتمثل توجيهات الاستراتيجية إلى الحاجة لربط نزوى بمسقط عبر وسائل نقل سريعة وتحسين وسائل النقل العام بين المدن فيما تناول المحور الرابع   التخطيط العمراني  من خلال الحد من التوسع الأفقي عبر تنويع خيارات الإسكان والتسلسل الهرمي للمدن والتجمعات العمرانية مع الأخذ بعين الاعتبار المخاطر الطبيعية في عملية التخطيط العمراني وحماية وتأهيل وإحياء التراث العمراني لتحفيز السياحة والاقتصاد المحلي.
الجدير بالذكر أن إقامة الحلقة تأتي ضمن سلسلة من ورش الرؤية العمرانية للمحافظات التي تنظمها الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط ممثلة في فريق مشروع الاستراتيجية الوطنية للتنمية العمرانية خلال شهر مارس الجاري حيث يشارك فيها أفراد يمثلون القطاعين الحكومي والخاص ذات العلاقة والمجتمع المدني وبعض الأكاديميين والباحثين في مجالات التنمية العمرانية.